أنقذوا أطفال سوريا

أنقذوا أطفال سوريا من البرد

يعود الشتاء وأطفال سوريا يقضون أيامهم في الخيام الباردة والمباني المحطمة، فلا ملابس دافئة تقيهم قسوة البرد، ولا سرير دافئ يقضون ليلهم بين جنباته. فهم بحاجة إلى مساعدة طارئة تحميهم من شتاء قاس آخر في مخيمات النزوح. فخلال الشتاء الماضي، تعرض الأطفال للموت بسبب الثلوج وتدني درجات الحرارة حتى التجمد، ويجب ألا نسمح بحدوث ذلك مرة أخرى!… 
ساعدنا في الحفاظ على على حياتهم وتأمين البطانيات والملابس والملجأ حتى يحصلوا على الدفء ويشعروا بالأمان.

يعود الشتاء وأطفال سوريا يقضون أيامهم في الخيام الباردة والمباني المحطمة، فلا ملابس دافئة تقيهم قسوة البرد، ولا سرير دافئ يقضون ليلهم بين جنباته. فهم بحاجة إلى مساعدة طارئة تحميهم من شتاء قاس آخر في مخيمات النزوح. فخلال الشتاء الماضي، تعرض الأطفال للموت بسبب الثلوج وتدني درجات الحرارة حتى التجمد، ويجب ألا نسمح بحدوث ذلك مرة أخرى!… 
ساعدنا في الحفاظ على على حياتهم وتأمين البطانيات والملابس والملجأ حتى يحصلوا على الدفء ويشعروا بالأمان.

مشاريع بانتظار

تبرعاتكم

ساهم في مشاريع التعليم

فلسطين

Personal Info

Terms

Donation Total: €10.00

ساهم في إغاثة المحتاجين

بورما

Personal Info

Terms

Donation Total: €10.00

أطفال سوريا يحتاجونك

سوريا

Personal Info

Terms

Donation Total: €10.00

إكفل يتيماً

تعود كفالة اليتيم على صاحبِها بأجر وفضل عظيميْن في الدنيا والآخرة، قال تعالى: (هَل جَزَاءُ الإِحسَانِ إِلاَّ الإِحسَان)، فهي تطهّرُ نفس صاحبها وتزكّي ماله وتزيد من رزقه، وبارك الرسول الكريم -صلوات الله عليه وسلامه- في البيت الذي فيه يتيم، فقال -صلّى الله عليه وسلّم-: (خير بيتٍ في المسلمين بيتٌ فيه يتيم يُحسَن إليه …)، ووعد كافل اليتيم ومنحه شرف مصاحبته في الجنة، عدا عن ذلك فهي تدلّ على حبّ المصطفى الذي يشاركُ الأيتام هذه الصفة، كما أنّ الأيتام يعتبرون من روافد السعادة في المجتمع، فكفالتهم تساعد في بناء مجتمع فطرته سليمة، يسودُه المحبه والمودة والرحمة، خالٍ من الحقد، والكراهية، والعدوانيّة.

Want to Volunteer?

info@assalam.net
0045053535393

Want to Volunteer?

info@assalam.net
0045 53535393

هل ترغب بفعل الخير؟

نحن دليلك إلى الخير وأنتم بفعلكم وما تقدمونه تصنعون الفرق…

Our Office

1234 Divi St #100. San Francisco, CA 23511

ابقى على تواصل. شارك معنا.

من أعظم السمات التي يمكن أن يتحلى بها الإنسان هي صفات الكرم، والعطاء، وحبّ الخير للناس، وكان رسل الله وأنبيائه عليهم السلام قدوةً للناس في عمل الخير والعطاء والكرم، فتضرب بهم أروع الأمثلة في ذلك، والعمل الخيري يعرف بأنّه البذل والعطاء وتقديم الخدمات دون انتظار أيّ مردود مادي مقابلها.

Viby J, Aarhus Denmark

Call Us: 0045 53535393